زعيم المعارضة : الحادثة المؤلمة توقظ هواجس تحول مخافر الشرطة لمراكز للتعذيب

(نواكشوط ـ صوتك):

أدان زعيم المعارضة الموريتانية إبراهيم ولد البكاي لما سماها "أساليب العنف والشطط التي لاتزال تحكم علاقة الاجهزة الامنية بالمواطنين" مطالبا بتحقيق شفاف في وفاة المواطن الصوفي ولد الشين.

وقال ولد البكاي في بيان إلى أن الصوفي ولد الشين، توفي بعد استدعائه من قبل الشرطة بدار النعيم 2 مساء أمس مشيرا إلى أن هذه الحادثة المؤلمة توقظ هواجس تحول مخافر الشرطة لمراكز للتعذيب وسلب المواطنين من ارواحهم وانتهاك كرامتهم

وطالب ولد البكاي بضرورة فتح تحقيق شفاف "تشرك فيه جهات حقوقية ذات مصداقية، وتترتب عن نتائجه عقوبات رادعة للمسؤولين عن الجريمة

  شارك المقال: