جيش النيجر يتهم فرنسا بنشر قوات استعدادا لـ”تدخل عسكري”

اتهم قادة انقلاب النيجر أمس السبت فرنسا بحشد قو اتها ومعداتها الحربية في عدة بلدان مجاورة في غرب إفريقيا استعدادا “لتدخل عسكري”.

دقال الناطق باسم النظام النيجري الكولونيل ميجور أمادو عبد الرحمن السبت إن “فرنسا تواصل نشر قو اتها في عدد من بلدان إكواس (الجماعة الاقتصادي ة لدول غرب إفريقيا) في إطار استعدادات لشن عدوان على النيجر تخطط له بالتعاون مع هذه الجماعة”.

ويسود خلاف بين الدولة الواقعة في منطقة الساحل ومجموعة أكواس التي هددت بالتدخل عسكريا إذا فشلت الضغوط الدبلوماسية في إعادة بازوم إلى السلطة.

وأكد عبد الرحمن في بيانه بأن فرنسا نشرت طائرات عسكرية ومروحيات و40 مدر عة في ساحل العاج وبنين.

وأضاف “سمحت طائرات شحن عسكرية بإنزال كمي ات كبيرة من المعدات الحربية في السنغال وساحل العاج وبنين، وغيرها”.

ولا تعتبر باريس التي رفضت الاعتراف بالنظام العسكري في النيجر بالجنود الذين أطاحوا الرئيس كطرف في اتفاقيات التعاون هذه.

وأكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليون الأحد أن أي إعادة انتشار محتملة للقوات الفرنسية في النيجر لن تتم سوى بطلب من الرئيس المخلوع محمد بازوم.

وقال خلال مؤتمر صحافي عقب قمة مجموعة العشرين في نيودلهي “إذا قمنا بأي إعادة انتشار، فلن أفعل ذلك إلا بناء على طلب الرئيس بازوم وبالتنسيق معه. ليس مع مسؤولين يأخذون اليوم الرئيس رهينة”، في إشارة الى القادة العسكريين الذين يحتجزون الرئيس منذ انقلاب 26يوليو.

  شارك المقال: