فريق مشترك بين اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان والمفوضية السامية للأمم المتحدة يباشر التحقيق في وفاة ولد الشين

(نواكشوط ـ صوتك):

قالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان إنه انطلاقا من مسؤولياتها، وحرصا على شفافية تعاطيها مع الأحداث، وواقع حقوق الإنسان في البلد،شكلت فريقا مشتركا مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، وكلفته بتحقيق شفاف وموضوعي يعتمد نهج المهنية في الظروف التي اكتنفت وفاة المواطن الصوفي ولد الشين بعد توقيفه بإحدى مفوضيات الشرطة بمقاطعة دار النعيم.

ووأضافت اللجنة أن هذا الفريق باشر عمله على الفور، ولقي تعاونا إيجابيا من قبل السلطات الأمنية.

وتؤكد اللجنة للجميع أن حقوق الإنسان تبقى أولوية، وتبذل اللجنة قصارى جهدها في هذا الصدد".

  شارك المقال: