افتتاح دورة تكوينية لتعزيز قدرات المندوبيات الجهوية لوزارة البيئة

بدأت اليوم الخميس بمباني وزارة البيئة، في انواكشوط أعمال دورة تكوينية لتعزيز القدرات الفنية والتسييرية والتحسين من مستوى استخدام وسائل التكنولوجيا المعلوماتية للمندوبيات الجهوية للوزارة، ضمن برنامج التكوين المستمر للقطاع الرامي إلى تحسين قدرات مصالحها اللامركزية.

وتشكل هذه الدورة الثانية من نوعها بعد تلك التي نظمت في شهر يونيو الماضي والتي استفاد منها 105 من الوكلاء العاملين في المندوبيات الجهوية للوزارة حول تقنيات تثبيت الكثبان الرملية وانتاج الشتلات لاستعادة النظم البيئية المتدهورة.

وتدخل الدورات التدريبية ضمن طموحات الوزارة إلى إقامة سلسلة من دورات التكوين المستمر من أجل تعزيز قدرات فرقها الميدانية.

ونبهت معالي وزيرة البيئة السيدة لاليا عالي كمرا بالمناسبة أن الحفاظ على البيئة إلتزام قوي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني حيث ادرج هذه الإشكالية ضمن المحاور ذات الأولوية في برنامجه الإنتخابي ” تعهداتي” وبرنامج أولوياتي الموسع” في محوره الخامس المخصص للمحافظة على البيئة وخلق وظائف خضراء للحد من إزالة الغابات واستعادة الأراضي المتدهورة ومكافحة التلوث .

وقالت إن برنامج أولوياتي الموسع مكن من القيام باستثمارات كبيرة تعلقت ،من بين أمور أخرى، ببرمجة تشييد مراكز للمندوبيات ومركز لإنتاج بذور الغابة في ولاية لعصابة يتوفر على فرعين في كل من آدرار واترارزة .

وأشارت إلى أن مختلف هذه الأنشطة تندرج ضمن تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للبيئة التي تتلاءم مع مختلف الإستراتيجيات القطاعية في المجال : استراتيجية مكافحة التصحر وحماية واستعادة التنوع البيولوجي ومكافحة تغير المناخ.

وأكدت السيدة الوزيرة أن التكوين يعد حلقة أساسية في التنفيذ الفعال لإستراتيجيات وخطط عمل وزارة البيئة .

وحضر افتتاح الدورة التكوينية التي تدوم اسبوعين عدد من كبار المسؤولين في وزارة البيئة.

  شارك المقال: