رئيس السلطة العليا للصحافة: التغطيات قلصت نصيب التوعية الانتخابية بالإعلام العمومي

قال رئيس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية، الحسين ولد مدو، إن الحصص الإخبارية والتغطيات الحدثية قلصتا من نصيب التوعية الانتخابية للمواطنين عبر وسائل الإعلام العمومي.

وأشار إلى "تأمين النفاذ العادل للمترشحين والأحزاب السياسية إلى وسائل الإعلام" مضيفا أنه تم بشكل يومي تأمين فسحة للتعددية والحرية، للأحزاب السياسية من خلال قرار من السلطة بتخصيص 120 دقيقة يوميا للأحزاب في إذاعة موريتانيا، و90 دقيقة يوميا في قناة الموريتانية، وصفحة تامة في جريدتي الشعب وأوريزوه الصادرتين عن الوكالة الموريتانية للأنباء.

وبخصوص التقرير الختامي للحملة الانتخابية، أكد أن محاورها الكبرى اكتملت، مشيرا إلى أن من المعطيات والمضامين التي سيتضمنها هذا التقرير حصيلة الحصص المجانية وهو قرابة 1300 دقيقة مجانية للأحزاب والمترشحين، بما يقارب 240 حصة مجانية للأحزاب "وذلك تبعا لمستوى الانتشار الأفقي في الترشيحات، باعتماد معيار الترشيح للبلديات".

وأضاف أنهم عندما لاحظوا أن حزبين فقط تنطبق عليهما هذه المعايير من أصل 25 حزبا سيستأثران بقرابة 30 دقيقة يوميا، وقاموا بتوسعة النطاق إلى أربعة أحزاب وحددوا سقف الحصة ب 10 دقائق يوميا للحزب، وكان الحد الأعلى 10 دقائق يوميا في الإذاعة و5 دقائق يوميا في التلفزة، وهو ما قال إنه مكن الأحزاب من عرض برامجها وتقديم رؤاها ومخاطبة المواطنين عبر وسائل الإعلام العمومية الأكثر انتشارا.

  شارك المقال: