الجزائر تعتزم الإفراج عن 11 منقبا موريتانيا كانت تحتجزهم

(نواكشوط ـ صوتك):

تستعد السلطات الأمنية الجزائرية المتواجدة على الجانب الجزائري من المعبر الحدودي مع موريتانيا، بـ"حاسي 75"، لتسليم نظيرتها الموريتانية 11 موريتانيا كانوا موقوفين لديها منذ عدة أيام.

وحسب الأنباء الواردة من هناك فإن الأمر يتعلق بموريتانيين منقبين عن الذهب دخلوا الى الأراضي الجزائرية عن طريق الخطإ، وبعد التأكد من عدم تشكيلهم خطرا ،تقرر إخراجهم من الجزائر وتسليمهم الى موريتانيا.

ولم يحدد الجانب الجزائري موعدا معينا لتسليم المواطنين الموريتانيين الموقوفين لديها لبلادهم، إلا أن مراقبين وبعض الأهالي يرون أن الأمر وشيكا.

  شارك المقال: