وزير الثقافة: اختيار نواكشوط عاصمة للثقافة الإسلامية فرصة للتواصل الثقافي

(نواكشوط ـ صوتك ):
قال وزير الثقافة محمد ولد اسويدات إن اختيار نواكشوط عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي، "فرصة مواتية للتواصل الثقافي العميق بين شعوبنا الإسلامية، وفرصة كذلك لاستثمار المشترك بينها مع شعوب العالم؛ إنها مناسبة لإقامة حوار ثقافي نبرز من خلاله عمق ثقافتنا الإسلامية ونقاءها".

وأضاف الوزير خلال كلمته في حفل إعلان نواكشوط عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي، أن "المقاربة الثقافية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني تنطلق من تصور مركّب لدور الثقافة الوطني والإقليمي والدولي.. فالثقافة أداة صلبة لتعزيز الانسجام المجتمعي، ولترسيخ قيم الانفتاح والتعايش والتسامح.. في ظل تصاعد موجات الغلو والتطرف والكراهية.. وهي في ذات الوقت طريق سالك لحوار حضاري إنساني، تتكامل فيه البشرية وتستثمر تنوعها وتعددها ومشتركاتها لصالح استمرارية بقائها على هذا الكوكب المهدد بالعديد من المخاطر والمزالق وقانا الله شرها"، على حد تعبيره.

وأكد الوزير، أن الحكومة تعمل "على كل الجبهات بغية دعم الوحدة الوطنية واستثمار الدبلوماسية الثقافية إقليميا ودوليا؛ بما يضمن خلق مناعة ثقافية ضد الأفكار والرؤى الهدامة، ويساهم في استشراف مستقبل واعد للبلد وللإنسانية جمعاء".

وتابع الوزير، أن الحكومة "جهودا معتبرة في سبيل الحفاظ على الموروث الثقافي والتراثي وتنميته وتثمينه؛ وذلك من خلال مقاربة ثقافية-تنموية لا تقتصر رؤيتها على الاحتفاء بالماضي؛ وإنما تنظر إلى الحاضر وتستشرف المستقبل؛ من أجل أن تظل حواضر وحواضن ذلك الموروث عامرة، فلا تتكرر تجارب "آزوكي" و"تينيكي" و"أودغست" و"كومبي صالح".. التي تحولت من مدن عامرة إلى أطلال مترامية".

وأشار الوزير إلى أن "تثمين الموروث الثقافي يقتضي الاعتراف -أولا- بأدوار كل المساهمين في هذا الموروث؛ ومن هنا وتجسيدا لإرادتكم الصادقة وتعليماتكم السامية -فخامة الرئيس- بإنصاف كل من وضع لبنة في هذا البناء مهما كانت مواقعهم وإسهاماتهم، والاعتراف لهم بما قاموا به من أدوار ظلت سنوات طويلة منسية ومتجاهَلة"، على حد وصفه.

وقال الوزير إن قطاعه "عمل على ترقية ودعم المهرجانات الخصوصية؛ من أجل إثراء الحراك الثقافي والحفاظ على موروثنا الوطني.. وعقلنةً لذلك وترشيدا له وضعنا إطارا تنظيميا مؤقتا يضم كل الفاعلين في المجال الثقافي".

جاء ذلك، خلال حفل إعلان نواكشوط عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي خلال العام 2023، المنظم صباح اليوم، بنواكشوط.

  شارك المقال: