اليابان تقدم أكثر من 3560 طن من الأرز لموريتانيا

(نواكشوط ـ صوتك ):

شهدت مخازن مفوضية الأمن الغذائي في مقاطعة الميناء بولاية نواكشوط الجنوبية، اليوم (الجمعة)، حفل تسلم المفوضية كمية من الأرز بلغت 3567 طنا مقدمة من طرف التعاون الياباني؛ وذلك بإشراف كل من مفوضية الأمن الغذائي فاطمة بنت خطري، وسفير اليابان المعتمد لدى موريتانيا نوريو آهارا.

وأكدت المفوضة، في كلمة بالمناسبة، أن النهوض بالفئات الهشة ومد يد العون لها يحتل موقعا متقدما في سلم أولويات رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، وفي برنامجه الانتخابي (تعهداتي)؛ مبرزة أن المفوضية تعمل على تنفيذ حزمة من البرامج الاجتماعية الهادفة إلى مساعدة الفئات الأكثر هشاشة.

وأضافت بنت خطري أن الدعم الغذائي الياباني يندرج في إطار دعم مجهود موريتانيا التنموي الرامي إلى النهوض بالفئات الهشة؛معربة عن شكرها للحكومة وللشعب اليابانيين على وقوفهم الدائم إلى جانب الشعب الموريتاني، ومؤكدة حرص موريتانيا على تطوير وتعزيز علاقات التعاون مع اليابان.

وأضافت أن شحنة الأرز المستلمة اليوم والتي تقدر قيمتها المالية بعد البيع بـ 1,2 مليار أوقية قديمة، ستمكن بالاتفاق بين مفوضية الأمن الغذائي والسفارة اليابانية في نواكشوط، من تمويل عديد المشاريع والبرامج المهمة لصالح المواطنين الأكثر هشاشة، مضيفة أن عملية بيع الأرز الياباني تمت عن طريق المزاد العلني بإشراف من الهيئات المختصة، ووفق المساطر المنصوص عليها، بحضور ممثلين للسفارة اليابانية.

بدوره أعرب السفير الياباني عن سعادته بحضور هذا الحفل الذي تتسلم من خلاله المفوضية شحنة من الأرز الياباني مساعدة من الحكومة اليابانية للشعب الموريتاني، معبرا عن ارتياحه لمستوى علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، ومشيدا بكفاءة وجدارة مفوضية الأمن الغذائي في البرامج التي تنفذها، بواسطة عائدات بيع الأرز الياباني لصالح المواطنين الأكثر هشاشة، خاصة في الوسط الريفي، مؤكدا أن الدعم الياباني يندرج في سياق دعم المجهود التنموي لموريتانيا، تدعيما لعلاقات الصداقة والتعاون بين البلدين.

وأضاف أن هذا الحفل يعتبر ختاما لأنشطته الرسمية في موريتانيا، معربا عن عميق امتنانه للمفوضة، على تعاونهم المتميز مع السفارة، وعلى جدارتهم وكفاءتهم في تنفيذ البرامج الممولة في إطار التعاون الياباني.

  شارك المقال: