أكثر من 400 مشروع تعاون خلال المعرض الصيني العربي

اختتمت اليوم الأحد النسخة السادسة من معرض الصين والدول العربية، والتي استمرت أربعة أيام، وعرفت توقيع 403 مشاريع تعاون، تجاوزت قيمتها المالية 23.4 مليار دولار أمريكي.

وقال مسؤول لجنة منطقة نينغشيا هوي ذاتية الحكم التابعة للحزب الشيوعي الصيني لي دونغ شنغ إن النسخة الحالية من المعرض الذي ينظم كل سنتين شهدت تعاونا موسعا في المجالات التقليدية مثل الاستثمار والتجارة والطاقة والزراعة، وعززت محركات النمو الجديدة في القطاعات الناشئة مثل الاقتصاد الرقمي والرعاية الصحية.

وأضاف دونغ شنغ أن ما يقرب من ألف شركة من 33 دولة ومنطقة، شاركت في المعرض إلى جانب 29 منطقة ومقاطعة صينية، وقدمت أكثر من 12 ألف منتج، غطت مجموعة واسعة من المجالات، مثل الصناعة والعلوم والتكنولوجيا والبيئة والثقافة والسياحة.

وأشار إلى أن 218 مشروعا استثماريا استأثرت بنصيب الأسد من المشاريع الموقعة خلال المعرض، حيث تجاوزت قيمتها 157.1 مليار يوان صيني من أصل 170.97 مليار يون صيني

ولفت مسؤول لجنة منطقة نينغشيا هوي ذاتية الحكم التابعة للحزب الشيوعي الصيني إلى أن زوار المعرض تجاوزوا 200 ألف زائر خلال ثلاثة أيام، كما تم توفير خدمات المعرض عبر الإنترنت.

ومثل موريتانيا في هذا المعرض وفد برلماني برئاسة نائب رئيس البرلمان موسى دمب صو، وعضوية النواب فاطمة بنت محمد يرب، وممادو دمب با، وسيدي الأمين سيدي امحمد اميم.

ووصف رئيس الوفد الموريتاني خلال خطابه في افتتاح المعرض العلاقات الموريتانية الصينية بأنها علاقات عريقة وضاربة الجذور في التاريخ، وتشكل أنموذجا للعلاقات الصينية الإفريقية العربية.

وأضاف أن الصين تعد اليوم الشريك التجاري الأكبر لموريتانيا، معربا عن امتنان الشعب الموريتاني العميق لجمهورية الصين الشعبية على المساعدات السخية التي واصلت تقديمها لموريتانيا في جميع المجالات، بما في ذلك الصحة والتعليم والبنية التحتية.

  شارك المقال: