احتجاجات ضد انقطاع المياه ومضاربات أسعارها في الشامي

نظم عشرات المواطنين، من ساكنة مدينة الشامي، اليوم الأربعاء وقفة احتجاجية، أمام مباني المقاطعة، للتنديد بالانقطاع المستمر لخدمات المياه، والمضاربات التي شهدتها أسعارها لدى الباعة.

وأكد متحدث باسم الساكنة، في اتصال بتقدمي، أن سعر الطن يصل أحيانا 7 آلاف أوقية قديمة لدى الباعة، في ظل شح المياه بسبب الانقطاع الدائم.

وأوضح المتحدث، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن السكان يتهمون السلطات المعنية بـ”التواطؤ مع باعة المياه، لتحقيق أرباح خيالية عن طريق مواصلة قطع المياه عن السكان، ورفع أسعاره لدى نقاط البيع المعروفة”.

وأضاف المتحدث، أن نقاط بيع المياه تكاثرت في مدينة الشامي، بفعل ما تدره هذه الأعمال من أرباح على مزاوليها، على حساب المواطن البسيط، مشيرا إلى أن والي ولاية داخلت نواذيبو كان قد وعد السكان قبل أيام قليلة بحل مشكلة المياه، لكن السلطات المحلية لم تتجاوب مع ذلك.

  شارك المقال: