ولد مولود: التقينا الرئيس على انفراد وطلبنا إعادة الانتخابات

قال رئيس حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد مولود، إن قادة أحزاب المعارضة التقوا الرئيس محمد ولد الغزواني على انفراد وتقدموا بطلب إلغاء الانتخابات في العاصمة نواكشوط ومقاطعة أبوتلميت.

ولفت في مؤتمر صحفي مع عدد من قادة المعارضة، إلى أن "الأزمة الانتخابية" الحالية تتجه لتكون أزمة سياسية، مشددا على ضرورة تدارك الموقف وإيجاد تسوية.

وأوضح أن الرئيس رد على مطالبهم بالتأكيد على أن الموضوع من اختصاص لجنة الانتخابات وأن أي قرار تم الاتفاق عليه بين اللجنة والأحزاب السياسية سيتم تنفيذه.

وأشار إلى أنهم طلبوا بلقاء عاجل بين الحكومة واللجنة المستقلة للانتخابات والأحزاب السياسية لبحث حل للازمة.

وأضاف: "حججنا في طلب إلغاء الانتخابات قوية وعلى الطرف الحاكم أن يعي حجم الخطر، وانهيار مصداقية العملية الانتخابية والمنظومة السياسية بشكل عام، ومعالجة الأثر البالغ الذي ستتركه في المشهد السياسي".

  شارك المقال: