انطلاق عملية نقل المزارعين إلى أماكنهم الاصلية

أشرف وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد أحمد ولد محمد الأمين، رفقة وزير الزراعة السيد آدما بوكار سوكو، ومفوضة الأمن الغذائي فاطمة بنت خطري، صباح اليوم الإثنين من ساحة المطار القديم، على انطلاق عملية نقل المزارعين إلى أماكنهم الأصلية لمزاولة نشاطهم الزراعي.

وقالت مفوضة الأمن الغذائي في كلمة لها بمناسبة انطلاق عملية عودة المزارعين، إن إطلاق العملية يأتي تنفيذا للتزام رئيس الجمهورية امحمد الشيخ الغزواني، بنقل المزارعين إلى أماكنهم الأصلية.

وأضافت المفوضة أن انطلاق عملية تفويج المزارعين في ظروف ممتازة، وفي باصات مكيفة، تم التمهيد لها بفتح التسجيل منذ أسبوع، لتسجيل جميع المزارعين الراغبين في العودة إلى أماكنهم الأصلية، وهو ما مكن من تسجيل 5661 مزارع، تتكفل الدولة بنقلهم إلى أماكنهم الأصلية، تشجيعا لهم على مزاولة النشاط الزراعي حسب المفوضة.

كما وجهت المفوضة نداء إلى المزارعين، من أجل استغلال فرصة فصل الخريف الجيد على عموم التراب الوطني، بالإقبال على الزراعة، وذلك لتحقيق محاصيل زراعية، تساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي، وفي سد الفجوة الغذائية للبلد، مؤكدة أن الطموح هو تحقيق الاكتفاء الذاتي للبلد في مجال الغذاء، كما توجهت م المفوضة بالشكر لجميع القطاعات الحكومية التي كان لتعاونها البناء مع المفوضية، دور محوري في نجاح عملية التسجيل وانطلاق عملية التفويج، وشكرت الناقلين، وحيّت دور رجال الأمن في تأمين موقع التفويج ومواكبة عملية التسجيل.
يذكر أن فرقة من وزارة الصحة ترابط بموقع تفويج المزارعين توزع الناموسيات المشبعة على المزارعين المغادرين، وتطعيم الراغبين منهم في ذلك ضد كوفيد.

  شارك المقال: