مجلس سيدات أعمال موريتانيا : انشقاق .. وتحذير (بيان)

(نواكشوط ـ صوتك)ـ

قال المكتب التنفيذي للمجلس الموريتاني لسيدات الأعمال إنه لاحظ "تصرفات غريبة للبعض تهدف إلى استغلال اسمه وانتحال صفته وشخصيته المعنوية لمآرب خصوصية.
وجاء في بيان للمجلس إن أمينته العامة، فاطمة بنت الفيل؛ وخديجة بنت اسغير ولد امبارك، مسؤولة التدريب والتأهيل سابقا، قد انشقتا عنه .
وحذر البيان من آي سلوك أو تصرف يصدر عن شخص خارج المكتب التنفيذي الذي ترأسه فاطمة بنت الشيخ أحمدو؛ رئيسة المجلس، معلنا برائته منها.

نص البيان:

"بِسْم الله الرحمن الرحيم

لاحظ المكتب التنفيذي للمجلس الموريتاني لسيدات الأعمال مؤخراً، تصرفات غريبة للبعض تهدف إلى استغلال اسمه وانتحال صفته وشخصيته المعنوية لمآرب خصوصية لا علاقة لها بالمجلس، ولا بأهدافه السامية التي تأسس من أجلها، ولهذا السبب، وإحقاقا للحق، وإنارة للرأي العام الوطني ومن منطلق تكريس قيم الشفافية والمسؤولية، يعلن المجلس الموريتاني لسيدات الأعمال برئاسة رئيسته السيدة فاطمة منت الشيخ إيسلمو مايلي:

- انشقاق كل من فاطمة منت الفيل، الأمينة العامة سابقا، و خديجه منت اسقير ولد امبارك مسؤولة التدريب والتأهيل سابقاً عن المجلس.

- استغراب المكتب التنفيذي لانتحال البعض شخصية المجلس المعنوية واسمه (الذي ينص نظامه الأساسي والداخلي على احتكاره حصرياً عليه) لمآرب خاصة، دون تفويض من المكتب .

- براءة المجلس الموريتاني لسيدات الأعمال -إسما، وهيئة، ومكتبا تنفيذيا- ، من كل سلوك أو تصرف يصدر عن أي شخص خارج المكتب التنفيذي للمجلس برئاسة رئيسته السيدة فاطمة منت الشيخ إيسلمو، وينبه إلى ان أي سلوك من ذلك القبيل لا يمثل إلا صاحبه، والمجلس منه براء.

- جاهزية المجلس الموريتاني لسيدات الأعمال للوقوف بصرامة، في وجه كل من تسول له نفسه التلاعب -عمدا أو جهلا- بالقوانين والنظم المعمول بها في المجلس، ومعاملة من يعمل على ذلك بما يلزم وفقا للمقتضيات والضوابط الإدارية والقانونية المنصوص عليها.

- يؤكد المجلس مضيه قدما في تنفيذ برامجه واستراتيجياته الرامية إلي تحقيق أهدافه النبيلة بجدية ومسؤولية، بعيدا عن الشخصنة والحسابات الضيقه.

والله الموفق والمستعان

المكتب التنفيذي"